رأي

كفاهم ذلك فخرا!

توفي عبقري الموسيقى النمساوي وولغانغ أمادوس موزار عام 1791 عن عمر لا يتجاوز الخامسة والثلاثين بعد أن سقط صريع المرض طيلة السنوات الأخيرة من حياته.. لحزنه الشديد على فقدان والده عام 1787، لأنه كان متعلقا به فقد كان أستاذه ومعلمه.

الشاعر فريديريش هولدرلين، أشهر الشعراء في تاريخ الأدب الألماني، مات مجنونا عن سن الخامسة والثلاثين بعد تلقيه خبر وفاة أم تلاميذه زوزيف كونتراد.

الشاعر الفرنسي جيرارد دونيرفال جُنّ و هو في الأربعين ثم سرعان ما انتهى به الإبداع معلّقا في شارع المصباح القديم في باريس.

الفيلسوف الألماني فريديريك نيتشه أصابه الجنون وهو في الخامسة والأربعين، مات بعد عشر سنوات فاقدا للوعي.

لم يشأ حظي أن أشهد كذلك عظماء، لكنه شاء أن أشهد والدي يموت .. عظيما .. رحمه  الله.

قبل أن يموت.. كان لابد أن أراه .. أن أفكر.. أن أتأمل.. أن أحزن.. على هذه القسوة التي اسمها الحياة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock